بـ4 هجمات في أقل من 24 ساعة تودي بحياة نحو 10 عناصر من قوات النظام في البادية السورية

437

قتل 9 عناصر بهجمات متفرقة لـ”التنظيم”، في أقل من 24 ساعة بالبادية السورية، ففي الهجوم الأول، قتل عنصران من المسلحين الموالين للنظام، في هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، خلال حملة تمشيط بحثاً عن خلايا “التنظيم” في جبال العمور بريف حمص الشرقي.

وفي الهجوم الثاني قتل 3 من لواء القدس المدعوم من روسيا، خلال حملة تمشيط بحثاً عن خلايا “التنظيم” في جبال العمور بريف حمص الشرقي.

وفي الهجوم الثالث، قتل عنصران من قوات النظام، على يد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في هجوم على نقاط تمركزهم في بادية البوكمال.

وفي الهجوم الرابع، قتل عنصران آخران من قوات النظام، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب زرعه التنظيم في وقت سابق، بدراجة نارية بالقرب من موقع بئر البويب الفاصل بين مناطق نفوذ قوات النظام ومنطقة الـ 55 كيلومتر الخاضعة لسيطرة قوات التحالف الدولي في بادية حمص.

واستطاع تنظيم “الدولة الإسلامية” التكيف مع واقعه الذي فرض عليه، بعد سقوطه في بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” عام 2019، وانتهى وجود التنظيم كقوة حاكمة مُنظّمة بمنطقة جغرافية محددة في سورية، بعد معارك عنيفة مع “قسد” وقوات “التحالف الدولي”، فلجأ إلى تشكيل مجموعات متناهية الصغر، إضافة إلى الهجمات الفردية، لتنفيذ عملياته باحترافية عالية، وإثبات تواجده بكامل المناطق السورية على اختلاف الجهات المسيطرة.