بقذائف الهاون.. قوات النظام وفصائل “الفتح المبين” تتبادلان الاستهدافات بريف اللاذقية

شهدت منطقة “بوتين-أردوغان” صباح اليوم قصفا متبادلا بقذائف الهاون، بين قوات النظام من جهة، وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة أخرى، على محور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد، أمس، انفجار سيارة في قرية تديل غربي حلب، قرب خطوط التماس عبر استهدافها بصاروخ موجه من قبل قوات النظام، مما أدى لإصابة شخص، نقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج بالإضافة إلى حدوث أضرار مادية في المكان.
كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهدافات متبادلة بالقذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة، على محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، بين فصائل غرفة عمليات الفتح المبين من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وذلك بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، كما تعرضت أماكن في فليفل وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، لقصف بري من قبل قوات النظام.