بقصف مدفعي تركي.. إصابة عنصرين من قوات النظام في قرية البيلونية بريف حلب الشمالي

محافظة حلب: أصيب عنصرين من قوات النظام، بقصف مدفعي تركي على نقطة عسكرية في قرية البيلونية بريف حلب الشمالي، كما طال القصف قرى كفرانطون والمالكية والشيخ عيسى بريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن حجم الأضرار المادية حتى اللحظة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا أمس، ارتفاع عدد القتلى في صفوف قوات النظام إلى 10 وذلك بعد فقدان أربعة عناصر آخرين لحياتهم، نتيجة قصف الطائرات الحربية التركية لموقع عسكري في قرية شوارغة.
وكان المرصد السوري رصد ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية على خلفية القصف الجوي التركي خلال ساعات ليل السبت 19 تشرين الثاني، على مناطق متفرقة في كل من حلب والحسكة والرقة، حيث بلغت حصيلة القتلى إلى الآن 35 قتيل، ولاتزال الحصيلة مرشحة للارتفاع لوجود نحو 35 جريح ومفقود، بعض الجرحى بحالات خطرة.
وتوزع القتلى على النحو التالي:
– 13 من التشكيلات المسلحة العاملة ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”، 10 منهم قضوا في منطقة جبل قره جوخ بريف المالكية (5 منهم من قوات الحماية الجوهرية بينهم امرأة والخمسة الباقية من قسد والأسايش)، و2 من “قسد” في قرية ظهر العرب بريف درباسية، و1 من “قسد” بريف أبو رأسين.
– 1 مراسل وكالة أنباء قضى بالقصف الجوي التركي على منطقة جبل قره جوخ بريف المالكية.
– 16 من قوات النظام، 10 منهم قضوا في شوارغة شمال غربي حلب، و4 في قرية أم حرمل شمال غربي الحسكة، و2 بقرية قزعلي بريف تل أبيض شمالي الرقة.
– 5 من “القوات الكردية” قتلوا بقصف جوي تركي على محور بيلونة شمال حلب.
يذكر أن الطائرات الحربية التركية استهدفت المناطق آنفة الذكر خلال ساعات مساء السبت 19 تشرين الثاني بأكثر من 25 غارة جوية، كما تم استهداف مشفى قيد الإنشاء في منطقة جبل مشتنور بريف عين العرب (كوباني).