بقطع الأطراف والصلب حتى الموت.. عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” يطبقون “حد الحرابة” بحق 5 أشخاص في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: نفذ عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” ما يسمى “حد الحرابة” بحق 5 أشخاص، ألقي القبض عليهم على طريق الخرافي الواصل بين مدينتي الحسكة ودير الزور.
ويتهم عناصر “التنظيم” هؤلاء الخمسة بقطع الطرق وتشليح المواطنين.
ويطبق “حد الحرابة” على المتهمين بقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف وصلبهم حتى الموت، وفق أفكار التنظيمات المتشددة.
وأشار المرصد السوري، إلى أن مناطق نفوذ الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سورية وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” شهدت خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2021 جملة من الاضطرابات الأمنية والأحداث التي كان لها الأثر في انتهاك حقوق المواطنين السوريين ضمن هذه المناطق.
ويواصل تنظيم “الدولة الإسلامية” عملياته في مناطق نفوذ “قوات سوريا الديمقراطية”، عبر هجمات مسلحة وتنفيذ اغتيالات بأشكال مختلفة كإطلاق الرصاص والقتل بأداة حادة وزرع عبوات ناسفة وألغام في مختلف مناطق “قسد”، وتقابل قسد عمليات التنظيم بحملات أمنية بشكل دوري تقوم بها برفقة التحالف وتطال خلايا التنظيم ومتهمين بالتعامل معه، لكن جميع تلك الحملات لم تأتي بأي جديد يحمل معه الأمن والاستقرار في تلك المناطق.
وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الشهر الفائت، أكثر من 29 عملية قامت بها خلايا التنظيم في مناطق نفوذ قسد ضمن كل من دير الزور والحسكة وحلب والرقة، تمت تلك العمليات عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات.