المرصد السوري لحقوق الانسان

بلدية القامشلي تزيل صور “الشهداء” من المدينة.. واستياء شعبي واسع.. والإدارة الذاتية تطالب العائلات بعدم اتخاذ أي رد فعل

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، عبر مصادر موثوقة، أن سلطات الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سوريا، تعمل حاليا على إزالة صور “الشهداء الأكراد السوريين وغير السوريين” من ساحات القامشلي، على الرغم من استمرار بقاء صور وتماثيل رئيس النظام بشار الأسد في مختلف المناطق.
وبحسب المصادر، فإن هناك حالة واسعة من الاستياء انتشرت في أوساط المدنيين والسكان في القامشلي، بسبب إزالة صور “الشهداء الذين يعدون بمثابة القادة المعنويين لكل الذين يعيشون في المنطقة”. وأكدت المصادر أن حالة الاستياء تلك تجلت بشكل واضح على موقع “فيس بوك”، بسبب إزالة تلك الصور من جانب الإدارة الذاتية.
وقالت المصادر إن الإدارة الذاتية والمجلس التنفيذي لمقاطعة الجزيرة أصدرا بيانا أرسلوه إلى عوائل الشهداء حول مسألة إزالة الصور، وهو بيان رسمي يحمل ختم بلدية القامشلي وتوقيع الرئاسة المشتركة.
وبحسب ما جاء في البيان، فإن الرئاسة المشتركة لبلدية القامشلي قالت إنه “نظرا لمقتضيات المصلحة العامة وحسن سير العمل، تقوم البلدية بإزالة جميع الصور الموجودة داخل المنصفات والساحات الموجودة في القامشلي، ومنها صور الشهداء”. ودعا البيان عوائل الشهداء إلى “التوجيه بعدم إصدار أي رد فعل تجاه ما يحدث”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول