أعلنت بلغاريا العضو في حلف شمال الأطلسي الثلاثاء أنها رفضت السماح لعدد غير محدد من الطائرات الروسية بعبور مجالها الجوي الأسبوع الماضي وسط مخاوف أميركية من أن موسكو تعزز دعمها العسكري لنظام بشار الأسد.

كما أعلنت اليونان بدورها القرار نفسه.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البلغارية بتينا زوتيفا لوكالة فرانس برس “لقد قيل إن الطائرات كانت تنقل مساعدات إنسانية، لكن كانت لدينا معلومات موثوقة، بأن ما أعلن أنه طائرات شحن ليست كذلك فعليا.

وفي وقت لاحق، طلبت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء من بلغاريا التي منعت مرور الطائرات الروسية المتوجهة إلى سوريا في أجوائها، واليونان تقديم توضيحات عن هذا المنع.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف “إذا كان لدى أي جهة، وفي هذه الحالة شركاؤنا اليونانيون والبلغار، شكوك فعليه أن يوضح لنا ما هي المشكلة”.