بمسدس كاتم للصوت.. مجهولون يغتالون مخبراً لـ”الأسايش” في “دويلة الهول” جنوب شرق الحسكة

34

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن لاجئاً عراقياً يعمل مخبراً لدى قوى الأمن الداخلي “الأسايش” قُتل بمسدس كاتم للصوت في القسم السابع من مخيم الهول الذي يحتوي علي عوائل من تنظيم “الدولة الإسلامية” أقصى جنوب شرق الحسكة.

وبحسب مصادر المرصد السوري، عمد مسلحون مجهولون إلى استهداف نقطة أمنية لقوى الأمن الداخلي داخل الفيز السابع من “مخيم الهول” بعد قتل اللاجئ العراقي، عقب ذلك عمدت قوى الأمن الداخلي بالتعاون مع الأمن العام و قوات مكافحة الجريمة والشرطة العسكرية إلى مداهمة كامل الفيز السابع ضمن “دويلة الهول” وإخراج العوائل منها وتفتيشها دون العثور على شيء، واعتقلت قوى الأمن الداخلي 15شخص من الجنسية العراقية بتهمة القتل.

وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأول، أن مسلحين ملثمين عمدوا إلى إطلاق النار على لاجىء عراقي في مخيم الهول الواقع بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، ما أدى لإصابته بجراح نقل على إثرها إلى مشفى المخيم، حيث كان الضحية يتجول في القطاع الثالث من المخيم حين جرى استهدافه، وكان المرصد السوري نشر قبل أيام، قوى الأمن الداخلي “الأسايش” عثرت على جثة لاجئة عراقية مقتولة خنقاً على يد نساء متشدادات من خلال لف عنقها بـ”كابل كهربائية” في “دويلة الهول” أقصى جنوب شرق الحسكة.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان في 18 سبتمبر، جريمة قتل جديدة ضمن “دويلة” الهول الواقعة أقصى جنوب شرق الحسكة، حيث جرى العثور على جثتين اثنتين لرجل وامرأة من الجنسية السورية، جرى قتلهما بالسكاكين مساء أمس، وتم العثور عليهما اليوم من قبل “قوى الأمن الداخلي” في حفرة بين القطاعين الخامس والثامن في المخيم.