بمنشورات ورقية.. محليون يهددون المتورطين بتقديم المساعدة لعناصر “التن-ظيم” في درعا

محافظة درعا: ألصق محليون تحت مسمى “القوى والفعاليات الثورية في الجنوب السوري”، منشورات ورقية في شوارع ومساجد مدينة طفس في ريف محافظة درعا الغربي،
وجاء البيان كتهديد لكل من يثبت تورطهم بتقديم المساعدة لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وتسهيل حركتهم وتنقلاتهم والتخابر معهم وتقديم الملاذ الآمن لهم.
محذرين بالعقوبة التي ستنفذ بحقهم، التي لاتختلف عن العقوبة التي ستطبق على عناصر التنظيم، لأنهم يعتبرون شركاء لهم.
ووصلت قبل أيام تعزيزات عسكرية إلى محيط بلدة اليادودة في الريف الغربي، أصدرت الفعاليات والوجهاء في البلدة بعدها بياناً، بضرورة توثيق الغرباء الذين يسكنون في البلدة.
وشن مسلحون محليون مع بعض الوجهاء حملة تفتيش لبعض المنازل في البلدة لتسجيل أسماء الغرباء وتقديمهم للجنة الأمنية التي طالبت بخروج المطلوبين والذين تتهمهم بالانتساب إلى “التنظيم”.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 20 تشرين الأول الجاري، بأن مسلحين من المجموعات المحلية التي داهمت مدينة جاسم، أعدموا مواطن بعد أيام من اعتقاله، أثناء حملة البحث عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة جاسم، حيث عثر على على جثته ملقاة في ساحة المدينة.
يشار إلى أن مصادر محلية قالت بأنه قتل بتهمة الانتماء لخلية أمنية تابعة لـ”تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما نفت المصادر ذاتها تلك الاتهامات.