بمواد عسكرية ولوجستية.. القوات التركية تعزز تواجدها في منطقة تهريب بريف حلب

 

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول قوافل للقوات التركية تحمل مواد عسكرية ولوجستية، ومواد بناء وكتل إسمنتية، وتوجهت القوافل نحو قرية السكرية بريف الباب شرقي حلب، تجهيزًا لإنشاء نقطة عسكرية جديدة في القرية.
وتعد قرية السكرية منطقة تهريب، يعبرها المهربين نحو مناطق نفوذ التشكيلات العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد”.
وينقل عبر المنطقة قوافل تهريب المواد الغذائية والسيارات وغيرها، التي يكسب من خلالها عناصر وقيادات الفصائل أموال كثيرة.
وفي 4 شباط، قُتل مواطن وأصيب 3 آخرون، جراء اشتباكات عائلية بدأها شبان من أفراد عائلتين وهم عناصر في الفصائل الموالية لتركيا، في قرية السكرية بريف مدينة الباب شرقي حلب، التي تعد منطقة تهريب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد