بنسبة 30 في المئة.. ميليشيا الحرس الثوري الإيراني ترفع مرتبات عناصرها في دير الزور

محافظة دير الزور: رفعت مليشيا الحرس الثوري الإيراني بدير الزور المرتبات الشهرية لعناصرها بنسبة تقارب 30 بالمئة، حيث استلم العناصر مبلغا إضافيا وقدره 80 ألف ليرة سورية هذا الشهر، ليبلغ 260 ألف بعد أن كان 180 ألف ليرة سورية،  بينما أصبح المرتب الشهري للعناصر المستجدين بعد خضوعهم للتسوية 254 ألف ليرة سورية لكل فرد.
وأشار المرصد السوري، أمس، إلى أن أعضاء لجنة أمنية إيرانية كبيرة زاروا عدة نقاط أمنية وعسكرية في مدينة البوكمال، من ضمنها مستودعات عياش إحدى أكبر مقرات “لواء فاطميون” الأفغاني.
كما زارت اللجنة الحاج عسكر المسؤول عن نشاط الميليشيات الإيرانية في البوكمال، في منزله بشارع المعري بالمدينة.
وتتألف اللجنة من عسكريين وإداريين ورجال دين شيعة “معممين”.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن الزيارة، لإجراء جرد عام للسلاح ونشاط المليشيات الأفغانية، وتقييم نشاط الحرس الثوري الإيراني والمليشيات الرديفة التابعة لها في محافظتي الرقة ودير الزور، وتوجه أعضاء اللجنة إلى حي القصور داخل مدينة دير الزور، حيث أكبر النقاط العسكرية لتلك المليشيات.