بهجوم مباغت لخلايا “التنظيم”.. مقتل 3 سوريين من العاملين مع “الحرس الثوري” الإيراني في بادية حمص

461

محافظة حمص: استهدف مسلحون من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” يستقلون دراجة نارية بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، موقع حراسة وسيارة عسكرية لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني قرب “مدرسة السواقة” غربي تدمر بريف حمص الشرقي، مما أدى لمقتل 3 عناصر سوريين من الميليشيات المحلية العاملة مع الحرس الثوري، وحرق السيارة بالكامل في حين لاذ عناصر “التنظيم” بالفرار باتجاه مناطق جبلية تتبع لجبل العمور القريبة من الموقع المستهدف.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 383 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

27 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 3 بقصف جوي روسي، والبقية على يد قوات النظام والميليشيات.

319 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 33 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 131عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و37 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 46 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل  99 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و8 من التنظيم، و18 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 58 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 143 من العسكريين بينهم 15من الميليشيات الموالية لإيران، و16 من التنظيم، واستشهاد 10 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 16 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 40 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و2 مدنيين من العاملين بجمع الكمأة.

– 9 عمليات في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 32 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.