بهجوم لـ”التنظيم” على سيارة.. مقتل عنصر بـ الدفاع الوطني شرق ديرالزور

173

محافظة ديرالزور: قتل عنصر بقوات “الدفاع الوطني” في هجوم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” استهدف عربة عسكرية كان يستقلها في بلدة صبيخان شرق ديرالزور.

ونفذ سلاح الجو الروسي، اليوم، عدة غارات جوية استهدفت مواقع يتوارى فيها عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق متفرقة من البادية السورية بالتزامن مع تصعيد “التنظيم” هجماته خلال الساعات الماضية مستهدفاً مواقع ونقاط وآليات لقوات النظام، حيث نفذ خلال 48 ساعة 3 هجمات في باديتي دير الزور والرقة مخلفاً 6 قتلى من قوات النظام بينهم ضابط برتبة “ملازم أول”، بالإضافة لإصابة آخرين.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 465 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

29 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 3 بقصف جوي روسي، والبقية على يد قوات النظام والميليشيات ورعاة مواشي.

390 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 33 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 159 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و46 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 54 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 112 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و8 من التنظيم، و19 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 73 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 186 من العسكريين بينهم 15من الميليشيات الموالية لإيران، و18 من التنظيم، واستشهاد 16 مدني بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 19 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 52 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و4 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 11 عملية في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 35 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.