بهدف إخضاعهم لتدريبات عسكرية عالية المستوى.. تركيا تنقل دفعة مقاتلين سوريين إلى أراضيها ممن يعملون كـ “قوات رديفة” لقواتها في منطقة “خفض التصعيد”

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دفعة جديدة من المقاتلين السوريين ممن يعملون كـ “قوات رديفة” للجيش التركي ضمن منطقة “خفض التصعيد” في إدلب باتجاه الأراضي التركية لحضور معسكر تدريبي مغلق في القواعد العسكرية التابعة للجيش التركي، وتتكون المجموعة الأولى التي خرجت اليوم من 400 عنصر وتتبعهم خلال الأيام القادمة المجموعة الثانية والتي يقدر عددها بـ 300 عنصر.
وتخضع المجموعات لأنواع قاسية من التدريب العسكري على يد مدربي القوات الخاصة (كوماندوز) والمسؤولة عن المعارك البرية والعمليات القتالية في سوريا.
وتهدف الدورة لتخريج عناصر قوات خاصة رديفة للقوات التركية في تنفيذ المهمات الصعبة ضمن الأراضي السورية،كما تعمل تركيا من خلال هذه التدريبات على رفع كفاءة المقاتلين السوريين وضبط أعدادهم مع إثبات الوجود.

وفي 16 مايو/أيار الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن النقاط والقواعد التركية في منطقة “خفض التصعيد” تشهد استنفارًا عسكريًا، عقب زيارة أجراها وفد من وزارة الدفاع التركية على رأسهم قائد القوات الخاصة والمسؤولة عن العمليات البرية في المنطقة، تخللها استعراض عسكري وتدريبات باستخدام الذخيرة الحية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد