بهدف افتتاح مدينة سكنية للنازحين والمهجرين.. وزير الداخلية التركي “صويلو” يصل إلى ريف حلب الغربي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” إلى مخيم “الكمونة” الذي يأوي نازحين ومهجرين من مختلف المناطق السورية في منطقة باتبو الواقعة حلب الغربي، قرب الحدود مع لواء اسكندرون، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن وزير الداخلية التركية جاء للمشاركة في افتتاح قرية سكنية تضم مساكن المهجرين والنازحين، جرى انشاؤها من قِبل منظمات تركية معنية بالشأن السوري.

وفي الثاني من فبراير/شباط المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى وصول وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” برفقة وفد تركي إلى مخيمات اللاجئين في منطقتي باتبو وكللي قرب أتستراد إدلب – باب الهوى بالقرب من النقاط التركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد