بهدف “التحطيب”.. الفصائل الموالية لتركيا تضرم النيران في المناطق الحراجية والأشجار المثمرة بريف عفرين

محافظة حلب: أقدم عناصر من فصيل لواء الوقاص التابع للفصائل الموالية لتركيا على إشعال النيران عمداً في الأحراش والأشجار الزيتون بجبال كركور الواقعة بين قريتي تتارا وبازيا في ناحية جنديرس، وذلك بغية قطع الأخشاب وبيعها “التحطيب”، في 6 تموز الجاري، ما أدى إلى احتراق أكثر من 200 دونمًا من الأشجار الحراجية والمثمرة.

والجدير بالذكر أن لواء الوقاص يسيطرون على قريتي بازيا وتتارا التابعتين لناحية جنديرس في ريف عفرين شمال غربي حلب.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في 5 تموز، بأن فصيل “السلطان سليمان شاه” أطلق سراح مواطن يبلغ من العمر 50 عاماً، مقابل دفع فدية مالية قدرها 3000 دولار أمريكي وكان فصيل “السلطان سليمان شاه”، قد اعتقل المواطن بتاريخ 27 حزيران المنصرم، بتهمة التواصل مع  شخصيات ضمن “الإدارة الذاتية”، كما هدد فصيل “السلطان سيلمان شاه” بالاستيلاء على كافة أملاك أهالي قرية كاخرة التابعة لناحية المعبطلي المهجرين قسرًا من أشجار الزيتون، في حال عدم دفع وكلائهم مبلغ 4 دولارات على كل شجرة زيتون، وفي حال الامتناع عن دفع الإتاوات سوف يقوم  الفصيل بإلغاء الوكالات الصادرة من المجلس المحلي  والاستيلاء على الأشجار  بشكل كامل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد