بهدف الحفاظ على الأوضاع الهادئة في منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة المقبلة.. ضباط أتراك يجتمعون بـ قادة إيرانيين جنوبي حلب

على وقع حديث الرئيس التركي عن عمل عسكري يستهدف مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية شمال سوريا تحت ذريعة إنشاء “منطقة آمنة”
أفادت مصادر خاصة للمرصد السوري، بأن بلدة العيس بريف حلب الجنوبي، شهدت خلال الأيام الأخيرة المنصرمة عدة اجتماعات بين ضباط من القوات التركية ونظيرتها الإيرانية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القوات التركية تسعى من خلال هذه الاجتماعات الإبقاء على الوضع الهادئ على محاور التماس في منطقة “خفض التصعيد” في ظل التمدد الإيراني على حساب روسيا وميليشياتها بعد انشغالها في حرب أوكرانيا
ويذكر أن ميليشيات إيران تسيطر على المنطقة الممتدة من مدينة سراقب شرق إدلب وصولاً إلى ريف حلب الغربي، وهي المنطقة التي بدأت بمهاجمتها والاستيلاء عليها منذ عام 2015
ويعتبر ريف حلب الجنوبي من أكبر المعاقل الميليشيات الإيرانية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد