المرصد السوري لحقوق الانسان

بهدف تحويلها لفندق واستراحة للزوار.. “الوقف الشيعي في دير الزور” يستولي على مزارع بالقرب من “مزار عين علي” جنوبي الميادين

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة الميادين بريف دير الزور الشرقي، بأن ما يعرف بـ “الوقف الشيعي في دير الزور”، استولى على 3 مزارع بالقرب من “مزار عين علي” الواقع على بعد نحو 20 كلم من مدينة الميادين، وذلك بغية تحويلها إلى استراحة وفندق للزاور من أبناء الطائفة الشيعية الذين يقصدون “مزار عين علي”، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن المزارع التي جرى الاستيلاء عليها تعود ملكيتها لمغترب من أهالي المنطقة في دولة الكويت.

ويعد مزار عين علي أبرز مزار لأبناء الطائفة الشيعية في المنطقة الشرقية، يقصدونه زوار شيعة من مختلف المحافظات السورية، ومن دول الجوار.

وكان المرصد السوري نشر في 31 من الشهر الفائت، أن مليشيات الحرس الثوري الإيراني افتتحت دورة في مدينة الميادين بريف دير الزور، للانتساب إليها تشمل دروس عسكرية وعقائدية، وفتحت باب الانتساب لمدة 40 يوماً، وانضم إلى الدورة عدداً من أبناء الميادين والقرى والبلدات المحيطة بها، حيث بلغ عدد المنتسبين فيها قرابة مئة شخص.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن قيادة “الحرس الثوري” الإيراني ستقوم بفرز المنتسبين إلى المقار ومراكز المراقبة التابعة لها المنتشرة في مناطق سيطرتها بدير الزور.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول