بهدف سوق الشبان للخدمة الإلزامية.. استنفار أمني وتدقيق على البطاقات الشخصية لحواجز قوات النظام غربي دير الزور

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها المتواجدة على حاجزي قرية الشميطية وقرية عياش بريف دير الزور الغربي، عمدت اليوم إلى التدقيق على البطاقات الشخصية للمدنيين، بهدف سوق الشبان “للخدمة الإلزامية” وسط استنفار أمني مشدد.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار قبل قليل إلى أن عناصر تابعين لفرع المخابرات العسكرية، اعتقلوا ثلاثة عمال على مدخل حي الخالدية وسط مدينة حمص صباح اليوم السبت، أثناء محاولتهم الوصول إلى عملهم لترميم إحدى الشقق السكنية داخل الحي.

وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اعتقالهم جاء عقب مشادات كلامية بين أحد عناصر الحاجز وسائق السيارة التي كانت تقل العمال بعد امتناعه عن دفع الإتاوة المالية التي يفرضها عناصر قوات النظام المتمركزين على المداخل الرئيسية لأحياء حمص المدمرة.