بواسطة قيادات إيرانية.. القوات الكردية تفرج عن عناصر من مسلحي نبل والزهراء الموالين لـ”حزب الله” اللبناني

محافظة حلب: أفرجت القوات الكردية عن الأسرى لديها من مسلحي نبل والزهراء الموالين لـ”حزب الله” اللبناني، الذين جرى اعتقالهم أمس، بوساطة من قيادات إيرانية.
كما أفرج مسلحو نبل والزهراء عن عدة أسرى من أقرباء القوات الكردية جرى اعتقالهم، خلال التوتر الأمني على طريق التهريب بالقرب من الأحراش الواقعة بين قريتي الزيارة وعقيبة شمال حلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس، اشتباكات بالرشاشات بين القوات الكردية من جهة، وميليشيات نبل والزهراء الموالين لـ”حزب الله” اللبناني من جهة أخرى، حيث تتمركز مجموعات مسلحة تابعة للأخيرة في نقطتين عسكريتين، بالقرب من الأحراش الواقعة بين قريتي الزيارة وعقيبة شمال حلب، وتمكنت القوات الكردية من أسر 11 عنصرا من مسلحي نبل والزهراء، واقتادتهم إلى مراكزها الأمنية.
ووفقا للمصادر فإن الاشتباكات جاءت بعد محاولة مسلحي نبل والزهراء تهريب أشخاص إلى عفرين، واعتقال مواطن كردي، في حين سيطرت القوات الكردية على النقطتين التابعتين لمسلحي نبل والزهراء واعتقلت المسلحين الـ11، بينما كانوا يعملون في التدشيم في منطقة حراجية.
يشار إلى أن عمليات التهريب في عفرين تجري بالتنسيق بين “الجيش الوطني” و مسلحي نبل والزهراء.