بوساطة “اللواء الثامن”.. الأجهزة الأمنية تفرج عن 7 مواطنين بعد ساعات من اعتقالهم في ريف درعا 

محافظة درعا: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أجهزة النظام الأمنية أفرجت بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء-الأربعاء، عن 7 موقوفين من عشيرة “المدالجة” من منطقة اللجاة، بعد أن  تم اعتقالهم على حاجز أمني بين حي البقعة ومدينة إزرع بريف درعا الشرقي، وذلك بوساطة “اللواء الثامن” العامل في اللجاة، والجدير ذكره، أنه تم الإفراج عنهم دون الإفصاح عن سبب اعتقالهم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا أمس، اعتقال عناصر حاجز يتبع لفرع “الأمن العسكري”، لـ 7 مواطنين من عشيرة “المدالجة”، من منطقة اللجاة، وذلك بين حي البقعة ومدينة إزرع بريف درعا الشرقي، دون معرفة أسباب اعتقالهم.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، اعتقال عناصر حاجز تابع لـ “الأمن العسكري”، على طريق الضاحية، شاباً من بلدة خراب الشحم في محافظة درعا، دون معرفة التهم الموجهة إليه، حيث تم اقتياده إلى أحد مراكز الاحتجاز، فيما لا يزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 15 تشرين الثاني الجاري، إلى أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، اعتقلت شاباً من أهالي بلدة المسيفرة بريف درعا، على الطريق الدولي دمشق- درعا، دون معرفة أسباب الاعتقال، حيث تم اقتياده إلى جهة مجهولة.