المرصد السوري لحقوق الانسان

بوساطة شعبة المخابرات العسكرية.. الإفراج عن مختطفين في محافظة السويداء أحدهما ضابط في قوات النظام

 

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تشهد محافظة السويداء انفلاتاً أمنياً وتزايداً لحالات الخطف والإفراج مقابل فدية مالية، في ظل ضعف الأوضاع الأمنية والفوضى العارمة في المنطقة، وأصبحت السويداء مكاناً آمناً لتلك العصابات.
وفي سياق ذلك، أفرج خاطفون عن ضابط برتبة عقيد من مرتبات مطار خلخلة العسكري، بعد اختطافه قبل أسبوع، وذلك بوساطة من فصائل السويداء وفرع الأمن العسكري، دون معرفة قيمة الفدية المالية للإفراج عنه.
وبوساطة فرع الأمن العسكري في محافظة السويداء أيضاً، أفرج خاطفون عن تاجر من أبناء مدينة حلب، كان قد اختطف قبل أيام في ساحة الفرسان وسط المدينة.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادت، في 6 ديسمبر/كانون الأول، بأن عصابات الخطف عادت لتنشط مجددا في محافظة السويداء جنوبي سورية، وشهدت المحافظة عدة حالات خطف واختفاء لمواطنين في ظروف مختلفة، منذ مطلع كانون الأول/ديسمبر الجاري، حيث فقدا شابين من أبناء قرية “مفعلة” في ظروف مجهولة، واختفى مواطن بعد خروجه من منزله في قرية “أم ضبيب” في ريف السويداء، وأفادت مصادر المرصد السوري، بأن مواطن من قرية “الأصفر” الواقعة شمالي شرقي السويداء، اختفى أثناء توجهه إلى مدينة السويداء.
وعلم المرصد السوري، أن مسلحين مجهولين خطفوا مواطن من محافظة حلب، على طريق دمشق – السويداء الدولي، حيث اعترض المسلحون طريقه عندما كان قادماً لمحافظة السويداء بحكم عمله كموظف في إحدى الشركات بالمحافظة، وخطفوه، ثم تواصلوا مع ذويه وطلبوا فدية مالية كبيرة مقابل إطلاق سراحه، في حين هاجمت مجموعة مسلحة سوق الغنم قرب مدينة السويداء، يوم السبت المنصرم، وأقدمت على خطف 3 مواطنين من أبناء قرية بريكة، ولا يزال مصيرهم مجهولاً حتى اللحظة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول