بوساطة عشائرية..  الإفراج عن أكثر من 100 طالب توقفوا لتأدية الخدمة الإلزامية في مناطق “الإدارة الذاتية” بالرقة

محافظة الرقة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوى الأمن الداخلي أفرجت عن 107 طالب جامعي، بعد اعتقالهم من قبل “الأسايش” في مدينة الرقة وريفها ضمن المناطق التي تخضع لسيطرة “قسد”، بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية و بحسب المعلومات التي حصل عليها المرصد فإن عضو مجلس الأعيان في الرقة توسط لدى “الأسايش” لإطلاق سراح الطلاب بعد مطالبات من ذوي المعتقلين بتدخل وجهاء العشائر.
وكانت قوى الأمن الداخلي ” الأسايش” أقدمت على اعتقال طالبين جامعيين، وهما في طريق عودتهما، عبر معبر الطبقة بريف الرقة الشمالي، بهدف سوقهم إلى الخدمة الإلزامية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار في 24 تموز الفائت، إلى أن مناطق متعددة من مدينة الرقة تشهد حملة مشتركة للقوى الأمنية والترافيك والشرطة العسكرية، حيث تم إنشاء دوريات مشتركة على مداخل المدينة من جهاتها الأربعة بالإضافة لحواجز ثابتة في مفارق الطرق والشوارع والأسواق، يتم التأكد والتفتيش على الهويات الشخصية وممن يستوجب عمره الخدمة الإلزامية في “الدفاع الذاتي” بالإضافة إلى التدقيق في الأوراق الرسمية وثبوتيات السيارات .
وبحسب نشطاء المرصد السوري بالرقة، فقد تم سوق مايقارب 100 شاب من عمر 18 وما فوق من على الحواجز آنفة الذكر من قبل “الشرطة العسكرية” وتجميعهم في أكاديمية “الدفاع الذاتي – الفرقة 17سابقا” ومنطقة الكسرات جنوب المدينة، فيما تم حجز أكثر من 200 مركبة وسيارة نتيجة عدم استكمال أوراقها الثبوتية ومخالفات السير.
في حين شهدت مناطق أخرى في ريف الحسكة حملة مماثلة للقوى العسكرية بحثًا عن المطلوبين للخدمة الإلزامية في “الدفاع الذاتي”