بوغدانوف: مشاركة ممثلي الأكراد في الإصلاح الدستوري بسوريا أمر ضروري

أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، على ضرورة مشاركة ممثلي الأكراد في عملية الإصلاح الدستوري بسوريا.

وقال في حديث لـRT: “إذا كنا نتحدث عن الإصلاح الدستوري، فنحن ندعم مشاركة ممثلي السكان الأكراد أيضا في العملية، وذلك سيحول دون أي اتهامات بالانفصال”.

وأضاف “لذا ندعم أن يجد السوريون، بغض النظر عن انتماءاتهم الطائفية أو العرقية، حلولا وسطى في علاقاتهم، استنادا إلى مبادئ الحفاظ على وحدة وسيادة الأراضي السورية”.وأشار بوغدانوف إلى أن “بعض التشكيلات الكردية، مثل مجلس سوريا الديمقراطية، تسيطر على مناطق شاسعة جدا شرق الفرات بالاعتماد على الوجود الأمريكي، وذلك يثير قلقنا لأننا ندعم دائما سيادة ووحدة سوريا وسلامة أراضيها”.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، أكد أمس الأربعاء إمكانية عقد جولة جديدة من محادثات اللجنة الدستورية السورية في شهر مارس المقبل.

وبعد محادثات مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، قال بيدرسن لصحيفة “الوطن” المحلية: “بعد محادثاتي اليوم يمكنني أن أقول إنني أكثر تفاؤلا بأنه ستكون هناك جولة سابعة من المحادثات لإنجاز مسودة دستور في وقت ما في مارس المقبل”.

وفي الشأن الليبي، قال بوغدانوف إن الأقاويل عن ترشيح بلاده لسيف الإسلام القذافي لرئاسة ليبيا ليست صحيحة.
وأضاف بوغدانوف في مقابلة مع RT إن الليبيين وحدهم من يقرر من سيحكمهم.

 

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد