بيان انسحاب اللجنة التحضيرية ل ” اللقاء التشاوري السوري ” المزمع عقده في واشنطن

إلى من يهمه الأمر :
إيمانًا منّا بمبدأ وجوب الشفافية و المصارحة نعلن نحن أعضاء اللجنة التحضيرية ل ” اللقاء التشاوري السوري ” المزمع عقده في ٢٩ -١٠-٢٠٢٢ في العاصمة واشنطن انسحابنا من اللجنة التنظيمية ومن اللقاء للأسباب التالية :
١- عدم الالتزام بمبدأ الحيادية في إرسال الدعوات إلى الشخصيات المدعوة من مختلف المكونات و التكتلات السياسية و المجموعات و تحكم البعض من أعضاء اللجنة التحضيرية بالأسماء المدعوة مما أفقد هذا اللقاء صفة ” التشاورية و الوطنية ” .
٢- الطابع السري المثير للريبة الذي تعامل به البعض بخصوص الجهة الداعمة منذ البدايات و الذي لم يتم الإعلان عنه إلا بعد انسحابنا قبل يومين علما ًأننا قد تكلفنا بكل نفقات السفر و الإقامة من حسابنا الخاص و رفضنا لإي تمويل من أي طرف كما هو حالنا منذ أول يوم في الثورة السورية .
٣- الطريقة التي بدأت تتحول فيها هذه الفعالية من ” لقاء تشاوري ” إلى ” مؤتمر ” حيث نعتقد أننا غير قادرين بهذه الفترة الزمنية القصيرة و في هذه المرحلة على الحضور و التحضير لمؤتمر وطني حقيقي .
رشا الأحدب
حسين عساف
٢٣-١٠-٢٠٢٢