بيان هيومن رايتس ووتش حول فيديو الإعدامات الأخير لـ داعش

(بيروت) – أصدر “تنظيم الدولة الإسلامية”، المعروف بـ داعش، مقطع فيديو عنيف يبدون أنه صُوّر في دير الزور، سوريا. يظهر في الفيديو عناصر من التنظيم يُعدمون 5 أشخاص قالوا إنهم يعملون في مجال الإعلام. هذه الإعدامات المروّعة هي مثال آخر على الفظاعات التي يرتكبها داعش، والتي ترقى إلى جرائم حرب.

أحد الرجال الذين تم اعدامهم، وعُرّف على أنه مصطفى حاسة، صُوّر وهو يقول إنه أرسل معلومات إلى “هيومن رايتس ووتش”. لا تعلم هيومن رايتس ووتش بعمل مصطفى حاسة لصالحها، ولا يوجد أي شخص آخر يعمل لصالحها من دير الزور أو أي منطقة أخرى يسيطر عليها داعش.

تُعبّر هيومن رايتس ووتش عن تضامنها العميق مع عائلات الضحايا الخمسة. نحن ملتزمون بتوثيق انتهاكات القانون الدولي التي ترتكبها جميع أطراف النزاع في سوريا، وسنقوم بذلك بطريقة لا تُعرّض أي شخص للخطر.