بينها أسلحة ثقيلة وعشرات الجنود.. قوات النظام تستقدم تعزيزات إلى ريف عين عيسى مقابل مناطق “نبع السلام”

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام لمناطق نفوذ “قسد” عبر منطقة منبج بريف حلب الشرقي.
وتتألف التعزيزات من حافلات تقل مايقارب 250 جنديا، و5 دبابات إضافة إلى أسلحة ثقيلة متنوعة ضمن رتل عسكري.
واتجه الرتل إلى مناطق عين عيسى شمالي الرقة، عبر طريق منبج، وانتشروا مقابل مناطق “نبع السلام” التي تسيطر عليها تركيا والفصائل الموالية لها.
كما شهدت الأجواء تحليقا لمروحية روسية، رافقت الرتل العسكري جوا.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، اليوم، بأن قوات النظام عززت نقاط تمركزها على طول خط الجبهة مع الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “نبع السلام” بريف تل تمر شمال غرب الحسكة، وذلك من خلال استقدام  المزيد من العناصر والأسلحة، في حين تشهد محاور القتال في المنطقة هدوءا حذرا يتخلله بعض سقوط بعض القذائف الصاروخية من كلا الطرفين بين الحين والآخر، في حين، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا، بأن القوات الروسية التي تمركزت قبل أيام  داخل مطار صرين في ريف عين العرب “كوباني” شرقي حلب، بدأت أيضا بتوسيع انتشارها داخل المطار من خلال نشر المزيد من العناصر وإنشاء نقاط جديدة داخل المطار.