بينها موقعين نفطيين.. نحو 30 حاجز للـ ـمـ ـيـ ـلـ ـيـ ـشـ ـيـ ـات الإيرانية و”حـ ـز ب الله” اللبناني يبسطون السيطرة الكاملة على الطرقات من جنوب شرق حلب وصولا إلى جنوب غرب الرقة

تنتشر مجموعات من الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” اللبناني على جميع الطرقات في مناطق واسعة في البادية السورية من جنوب شرق حلب وصولا إلى جنوب غرب الرقة، بينما تتواجد قوات النظام والمسلحين الموالين لها في بعض المواقع داخل المدن والقرى المنتشرة في المنطقة آنفة الذكر.
ويقدر عدد حواجز المنتشرة على الطرقات بنحو 28 حاجز أمني، بعضها ثابت، والبعض الآخر متنقل “طيار”، ويتواجد ضمن تلك الحواجز نحو 40 عنصر بعتادهم الكامل مع أسلحة مضادة للدروع و “آربيجي”، وسيارات دفع رباعي ودراجات نارية.
وترفع الميليشيات راياتها مع راية “حزب الله” اللبناني، ابتداء من مفرق أثريا في بادية حماة ومنطقة الخفسة وصولا إلى ريفي الرقة ومنبج الجنوبيان.
وتتواجد الميليشيات في حقلين للنفط قرب حقلي صفيان والثورة للنفط، يجري التنقيب عن النفط فيهما من قبل الميليشيات الإيرانية.
وينتشر تنظيم “الدولة الإسلامية” على نحو 4000 كلم مربع انطلاقاً من منطقة جبل أبو رجمين في شمال شرق تدمر وصولاً إلى بادية دير الزور وريفها الغربي، بالإضافة لتواجده في بادية السخنة وفي شمال الحدود الإدارية لمحافظة السويداء.
وتركزت عمليات التنظيم بمجملها في مثلث حلب-حماة-الرقة وبادية حمص الشرقية وبادية الرقة بالإضافة لبادية دير الزور.
وثق المرصد السوري خلال العام 2022، مقتل واستشهاد 266 شخص على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” بمناطق متفرقة من البادية السورية خلال أكثر من 101 عملية.
والقتلى هم:
– 234 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها
– 27 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية
– 5 من المدنيين