بينهم حالات خطرة.. 10 جرحى مدنيين بقصف لقوات النظام على ريف درعا الشرقي

هجوم مسلح يستهدف حاجزين عسكريين لقوات النظام شرقي درعا

محافظة درعا: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن 10 مدنيين أصيبوا بينهم إصابتان بحالة خطرة، جراء القصف الصاروخي الذي نفذته قوات النظام مساء الأمس على مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، وقبيل الاستهداف، هاجم مسلحون مجهولون حاجزين عسكريين لقوات النظام، أحدهما في بلدة المليحة الغربية والثاني عند بوابة اللواء 52 ميكا الواقع شرقي درعا، مما أدى لإصابة 3 عناصر من قوات النظام أحدهم جراحه خطيرة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى إصابة سيدة وطفليها بجروح متفاوتة، جراء قصف مدفعي نفذته قوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة الحراك بريف درعا.
كما أسفر القصف عن وقوع أضرار مادية في الممتلكات.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، مساء أمس، بين مسلحين مجهولين من جهة وعناصر قوات النظام من جهة أخرى، في محيط اللواء 52 ميكا، وعلى الحاجز العسكري في بلدة المليحة الغربية شرقي درعا.
وفي سياق ذلك، قصفت قوات النظام بالمدفعية كل من مدينة الحراك وبلدة المليحة الغربية والسهول المحيطة بالبلدة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد