بينهم ضابط.. مقتل وإصابة 3 عناصر من قوات النظام في استهداف سيارة عسكرية غربي درعا

محافظة درعا: قتل عنصر من قوات النظام وأصيب اثنان آخران بينهما ضابط برتبة ملازم، جراء استهداف سيارة إطعام بعبوة ناسفة، على الطريق بين نوى-الجبيلية بريف درعا الغربي
وأشار المرصد السوري، قبل ساعات، أن انفجارا دوى في ريف درعا الغربي، صباح اليوم، نتيجة عبوة ناسفة، استهدفت سيارة عسكرية للواء 112 التابع لقوات النظام، على الطريق بين نوى-الجبيلية غربي درعا، ويأتي ذلك في ظل انتشار الفوضى والفلتان الأمني المنتشر في عموم مناطق سورية على اختلاف الجهات المسيطرة.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري437 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 374 شخصا، هم: 176 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و 149 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و30 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و7 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.