بينهم طفل.. ارتفاع عدد الشـ ـهداء إلى 5 بقصف بري على شارع وسوق وسط مدينة إعزاز

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد الشهداء إلى 5 بينهم طفل، نتيجة سقوط قذائف صاروخية مصدرها ريف حلب الشمالي مناطق انتشار القوات الكردية والنظام السوري، فيما لا يزال 3 جرحى بحالة حرجة.
يشار إلى أن الشهداء والجرحى غالبيتهم من مهجري ريف إدلب.
وأشار المرصد السوري قبل قليل، إلى أن 3 مواطنين استشهدوا وأصيب 5 آخرين بجروح متفاوتة، جراء سقوط 3 صواريخ عند دوار كفين والشارع التركي في مدينة إعزاز مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية والنظام في ريف حلب، ويقع الشارع وسط مدينة إعزاز.
ويأتي ذلك، في ظل الاعتداءات العسكرية بين القوى المتصارعة، في حين يتم استهداف المدنيين ردا على مقتل العسكريين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق قبل قليل، مقتل عنصر من قوات النظام، وإصابة أخرين بجروح بليغة، جراء استهداف القوات التركية لمواقع عسكرية، في قرى طاطمرش وكفر أنطوان والإرشادية بريف حلب الشمالي، وسط استمرار القصف المدفعي من قبل القوات التركية على مناطق انتشار القوات الكردية والنظام بريف حلب الشمالي.
وأشار المرصد السوري إلى أن أكثر من 10 قذائف صاروخية مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية والنظام، داخل ومحيط البحوث العلمية التي تتخذها القوات التركية قاعدة عسكرية لها في مدينة إعزاز بريف حلب، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.
نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان وثقوا، أمس، مقتل عنصرين من قوات النظام متأثرين بجراحهما، نتيجة الضربات الجوية التركية على قرية شوارغة بريف حلب الشمالي في 19 تشرين الثاني الجاري.
وبذلك، يرتفع عدد قتلى قوات النظام إلى 12 في الموقع ذاته.