بينهم عناصر من “الدفاع الوطني”.. 34 بين قتيل وجريح وأكثر من 50 مفقود في هجوم لخلايا “التنظيم” استهدف جامعي “الكمأة” في بادية دير الزور

3٬122

محافظة دير الزور: تأكد مقتل 18 شخصاً بينهم 4 من عناصر “الدفاع الوطني” وإصابة 16 آخرين وفقدان أكثر من 50، في الهجوم الذي شنه مسلحون، يرجح أنهم تابعين لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في بادية كباجب بريف دير الزور الجنوبي، بعد محاصرتهم في المنطقة، أثناء جمع مادة “الكمأة”، حيث جرى استهدافهم بالأسلحة الرشاشة واندلعت على إثر ذلك اشتباكات عنيفة بين خلايا “التنظيم” وعناصر “الدفاع الوطني”، تخللها حرق 12 سيارة في مكان الاشتباك،
وتوجه مؤازرات من ميليشيا لواء القدس والدفاع الوطني.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 186 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

22 من تنظيم “الدولة الإسلامية” على يد قوات النظام والميليشيات.

132 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 14 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 68 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و32 مدني بينهم طفل بهجمات التنظيم في البادية

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 24 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 47 من العسكريين بينهم 7 من الميليشيات الموالية لإيران، و5 من التنظيم، و17 مدنيين بينهم 16 من العاملين في جمع الكمأة

– 32 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 50 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران، و14 من التنظيم، واستشهاد 8 مدنيين.

– 6 عمليات في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 15 من العسكريين، و3 من التنظيم.

– 5 عملية في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 17 من العسكريين، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 1 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 3 من الميليشيات الموالية لإيران