بينهم قيادي في شعبة “المخابرات العسكرية”.. مقتل 6 عناصر من قوات النظام وميليشيا القاطرجي بهجومين منفصلين بضفاف نهر الفرات

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتعرض نقطة تابعة للنظام على ضفاف الفرات الغربية في قرية بقرص تحتاني بريف دير الزور، لهجوم من قِبل مسلحين مجهولين أثناء نومهم، ما أدى إلى مقتل 4 من عناصر فرع “217” التابع لشعبة “الاستخبارات العسكرية” بقوات النظام، من بينهم قائد ميداني بالإضافة إلى إصابة آخرين،
في حين عُثِرَ صباح أمس الجمعة على جثتين بالقرب من معبر بلدة جديد بكَارة شرقي دير الزور، تعود لعنصرين من “ميليشيا القاطرجي” التابعة للنظام، وهما من بلدة البوليل حيث قتلا بظروف غامضة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى أن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجمت موقعًا لقوات النظام والمسلحين الموالين له، في ريف دير الزور الشرقي، حيث دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة وقذائف الآربيجي، بين عناصر التنظيم من جهة، وعناصر قوات النظام من جهة أخرى، فجرا، في قرية سعلو 30 كيلومتر عن مركز مدينة دير الزور، ما أدى إلى وقوع خسائر بشرية في صفوف عناصر قوات النظام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد