بينهم مواطنة.. ارتفاع حصيلة القتلى بالقصف الجوي الأردني على ريف السويداء إلى 3

1٬725

تأكد مقتل شخص يعرف بتجارة المخدرات بالمنطقة جراء الاستهداف الجوي الأردني على مزرعته بأطراف قرية ملح في ريف السويداء الجنوبي الشرقي، ليرتفع إلى 3 تعداد الذين قضوا بالقصف الجوي الأردني على ريف السويداء.

وأشار المرصد السوري قبل قليل إلى أن طائرات حربية أردنية جددت ضرباتها الجوية على الأراضي السورية في إطار “حملاتها الأمنية” لملاحقة تجار المخدرات والحد من عمليات تهريبها التي تتم عبر الأراضي السورية إلى الأردن من ريف السويداء، حيث شنت بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء غارات على قرية الشعاب جنوب شرق السويداء وأطراف قرية ملح وقرية عرمان، وخلف القصف الجوي الأردني خسائر بشرية ومادية.

ففي قرية الشعاب طال القصف منزل شخص، ما أدى لمقتله برفقة زوجته، وفي أطراف ملح طال القصف مزرعة شخص وسط معلومات عن مقتله، بينما طال القصف على عرمان مزرعة وحظيرة حيوانات تابعة لأحد تجار المخدرات البارزين في المنطقة، دون معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية والمادية.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في السابع من الشهر الجاري إلى مقتل 5 من مهربين وأصيب آخرون، وأسر 15 على يد القوات الأردنية، بعد اشتباكات متقطعة استمرت 10 ساعات، عند الحدود السورية الأردنية، كما جرى العثور على كمية كبيرة من المخدرات بحوزة المهربيين وهي عبارة عن 627,000 حبة كبتاغون و 3439 كف من مادة الحشيش المخدر.
كما استشهد مواطن في الخامس من الشهر جراء غارات جوية أردنية طالت تجار المخدرات في قرية أم الرمان في ريف السويداء الجنوبي، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن المواطن فارق الحياة أثناء عمله كحارس في “بئر مياه في قرية أم الرمان، وهو أب لطفلين، ولم ينخرط في أي عمل مرتبط بالتهريب، وسط حالة استياء من قبل أهالي القرية، بسبب الغارات الجوية التي ينفذها سلاح الجو الأردني، في أماكن مأهولة بالمدنيين.