بينهم 15 طفلاً و 7 سيدات.. 81 مدنياً قضوا في حوادث مختلفة منذ بداية شهر أيار الجاري

104

وثق المرصد السوري منذ بداية شهر أيار الجاري، مقتل واستشهاد 81 مدنياً بينهم 7 سيدات و 15 طفلاً قضوا في حوادث مختلفة لتسجل جرائم القتل أعلى معدل ضمن مناطق سيطرة مختلفة، يليها حوادث الفلتان الأمني في مدينة درعا مهد الثورة السورية بالإضافة إلى حوادث أخرى مختلفة كالرصاص الطائش ومخلفات الحرب والموت تحت التعذيب.

 

وجاءت التفاصيل على النحو التالي:

– 26 بجرائم قتل بينهم 4 سيدات وطفلة
– 2 فلتان أمني بمناطق “الهيئة”
– 5 مخلفات حرب بينهم 3 أطفال
– 4 بينهم 3 اطفال على يد “قسد”،
– 4 في اشتباكات عشائرية ضمن مناطق “قسد”،
– 9 فلتان أمني بينهم سيدة.
– 5 بينهم 3 اطفال عن طريق الخطا
– 6 تحت التعذيب، 1 توفي داخل سجن النظام بعد تدهور حالته الصحية
– 1على يد حرس الحدود العراقية
– 1 على يد حرس الحدود اللبنانية
– 1 على يد لصوص
– 1 على يد القوات الكردية والنظام
– طفلان على يد النظام، ضمن منطقة “بوتين ، أردوغان”
– 1 طفلة ضمن مناطق النظام
– 1 سيدة قصف تركي ضمن مناطق “قسد”
– 1 على يد الجندرما التركية
– 1 رصاص طائش ضمن مناطق “درع الفرات”
– 1 طفل بقصف تركي بريف حلب الشمالي
– 1 على يد التنظيم
– 1 على الحدود السورية – التركية ضمن مناطق “غصن الزيتون”
– 3 شنقا بينهم سيدة.
– 1 طفل حديث الولادة
– 2 على يد قوات النظام

ويجدد المرصد السوري تعهده بالالتزام في الاستمرار برصد وتوثيق المجازر والانتهاكات وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب بحق أبناء الشعب السوري، للعمل من أجل وقف استمرار ارتكاب هذه الجرائم والانتهاكات والفظائع بحق أبناء الشعب السوري.