بينهم 7 من أسرة واحدة.. مقتل 22 مدنيا في عمليات قصف جوي غربي سوريا

20

لقي 22 مدنيا، بينهم أطفال، حتفهم في غارات جوية شنّها النظام السوري وروسيا، استهدفت إحداها مخيّما للنازحين في شمال غرب سوريا، وذلك حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكد مدير المرصد أن 13 مدنيا، بينهم أربعة أطفال، قتلوا جراء قصف روسي على مخيّم للنازحين في بلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي، كما قُتل طفل وأصيب 3 آخرون جراء غارات جوية نفذتها طائرات النظام على قرية الغدفة بريف معرة النعمان، ولقيت طفلة حتفها وأصيب 20 آخرون بقصف آخر على مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي.

وكان تقرير حقوقي قد أفاد بمقتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة، جراء قصف نفذته طائرات النظام السوري على قرية دير شرقي بريف مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، السبت.

ولم يصدر تعليق رسمي أو مستقل على هذا التقرير.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من لندن مقرا له، في تقرير صحافي اليوم، إن القتلى هم مواطنة وأبناؤها الستة، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية، يرتفع عدد القتلى إلى 3405 أشخاص منذُ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة “خفض التصعيد” في 30 من نيسان/إبريل الماضي حتى اليوم.

وتشهد محاور التماس على المحاور الشرقية والشمالية الغربية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي عمليات قصف متبادل بشكل مكثف بين المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري.

المصدر: القدس العربي