المرصد السوري لحقوق الانسان

بين النفي والتأكيد.. الإفراج عن قيادي محلي من تنظيم “الدولة الإسلامية” شمال شرق سوريا

نفت مصادر قيادية في قوات سوريا الديمقراطية صحة المعلومات التي تتحدث عن إفراج قسد عن قيادي محلي في تنظيم “الدولة الإسلامية” بوساطة شيوخ عشائر، على أن يخرج من مناطق قسد خلال وقت محدد، من جهة أخرى أكدت مصادر استخبارتية صحة المعلومات حول عملية الإفراج هذه، وسط حالة من الاستياء في الأوساط الشعبية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد في 31 آذار الفائت من العام الجاري، استياءًا شعبياً كبيراً يسود مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية في الرقة، على خلفية إفراجها عن شخص بوساطة عشائرية، وذلك على الرغم من الحكم عليه لمدة 25 سنة لأنه كان ضمن صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية”، وهو ما أشعل الاستياء في الأوساط الشعبية، لاسيما بأن هناك الكثير من الأشخاص متهمين اتهام فقط بالانتماء والتعامل مع التنظيم ولم يفرج عنهم.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول