المرصد السوري لحقوق الانسان

تأكيداً لما نشر المرصد السوري.. الروس والنظام ينتشرون في عامودا ويوسعون مناطق انتشارهم شمال شرق سورية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انتشار قوات روسية وأخرى تابعة لقوات النظام في منطقة عامودا عند الشريط الحدودي مع تركيا. في حين استكملت القوات الروسية وقوات النظام انتشارها في صوامع عالية الواقعة بالقرب من اتستراد “حلب-الحسكة” الدولي، المعروف باسم M4، وذلك بعد انسحاب القوات التركية والفصائل الموالية لها إلى شمال المنطقة وفقاً لاتفاق روسي – تركي، حيث كانت قوات سوريا الديمقراطية انسحبت لمسافة 4 كيلومترات جنوب الطريق الدولي”
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن “الطريق الدولي سيخضع لإدارة قوات النظام وقوات الشرطة الروسية”، وأضافت المصادر “أن قوات النظام تتقدم شيئاً فشيء بعيداً عن وسائل الإعلام في ريف تل تمر، وسط أنباء منتشرة في أوساط الفصائل الموالية لتركيا عن انتظار أوامر بالانسحاب في أي لحظة”.
وكان “المرصد السوري” رصد، أمس، انتشار قوات النظام في صوامع العالية بريف الحسكة، عقب مفاوضات تركية-روسية. كما أفادت مصادر موثوقة بأنه جرى الاتفاق لتسير دوريات مشتركة بين القوات التركية وروسيا على الطريق الدولي M4، إضافة إلى فصل جنوب الطريق الدولي M4 وهي “مناطق إشراف روسي”، وشمال الطريق “مناطق إشراف تركي” مع الفصائل الموالية لها.
وكانت القوات الروسية وقوات النظام، بحسب ما رصد “المرصد السوري”، انتشرت على مدار الفترة الماضية في المنطقة من “عين عيسى” على الطريق الدولي وصولا إلى “تل تمر”، وعين العرب (كوباني)، وعلى الحدود السورية – التركية مباشرة من الدرباسية إلى عين ديوار حيث انتشرت قوات حرس الحدود التابعة لـ”النظام”، إضافة إلى انتشارها في غرب تل أبيض وريف “منبج” وشمال “تل تمر” في قرى “أبو راسين”، إلى جانب الانتشار في “عامودا”، ومن المرتقب إنشاء مقر للقوات الروسية في “تل تمر”، بحسب ما أكدت مصادر “المرصد السوري”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول