تبادل إطلاق نار بين قيادي بجبهة النصرة وحركة إسلامية في بلدة الدانا بريف إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمعت أصوات إطلاق نار في بلدة الدانا بريف إدلب، قالت مصادر أهلية أنها ناجمة عن إطلاق نار من قيادي في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، على خلفية مشادة كلامية جرت بين والد القيادي الذي كان يقوم ببناء “مبنى مخالف” في البلدة، وأعضاء في “الهيئة الإسلامية” التي تتألف من عدة فصائل أبرزها حركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة، فقام القيادي باقتحام أحد مقار حركة إسلامية تابعة للهيئة، وفتح النار داخل المقر، ومعلومات عن أن إطلاق النار الذي جرى داخل المقر بين القيادي وعناصر برفقته، وبين عناصر الحركة الإسلامية، أسفر عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما تستمر حالة التوتر في البلدة بين الطرفين، وأكدت المصادر أن الهيئة لم تقم بإعتقال والد القيادي، وإنما غادرت المكان بعد المشادة الكلامية.