تجدد الاشتباكات بين “فرقة المعتصم” وتجار المخدرات في مدينة مارع شمالي حلب

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، باندلاع اشتباكات عنيفة بين مطلوبين وتجار مخدرات من جهة وفصيل “فرقة المعتصم” من جهة أخرى في حارة النعمة وسط مدينة مارع، وسط حالة من الرعب والخوف بين السكان ،جراء سقوط مقذوفات الرصاص ضمن الأحياء السكنية وتصاعد حدة المواجهات حيث يستخدم كلا الطرفين قذائف صاروخية خلال الاشتباكات الدائرة، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن “فرقة المعتصم” بمساندة “الشرطة العسكرية” نفذت حملة دهم واعتقالات جديدة منذ صباح اليوم طالت عدداً من مروجي ومتعاطي المواد المخدرة بينهم عناصر من “الجيش الوطني” تخللها تبادل لإطلاق النار بين المطلوبين وفصيل المعتصم، كما فرض الفصيل حظراً للتجوال في بعض أحياء مدينة مارع، بالإضافة إلى إغلاق مداخل ومخارج المدينة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن فصيل “المعتصم” المنضوي ضمن “الجيش الوطني” وبمساندة “الشرطة العسكرية” نفذ بعد منتصف ليل السبت-الأحد، حملة دهم واعتقالات طالت 10 مواطنين وعسكريين متهمين بالترويح وتعاطي المواد المخدرة في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن تبادل إطلاق نار وقع بين عناصر فرقة المعتصم وتجار مخدرات، تمكنت عقبها الفرقة من اعتقال تاجر وبحوزته مواد مخدرة، كما فرض “الجيش الوطني” حظراً للتجوال في المدينة إلى حين الانتهاء من الحملة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد