تجدد الاشتباكات في حلب القديمة وقصف يستهدف مدينة الباب لليوم الثاني على التوالي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سمع دوي انفجار عنيف بعد منتصف ليل السبت- الأحد ناجم عن تفجير نفق في المدينة القديمة بالقرب من قلعة حلب ما ادى لأضرار مادية كبيرة وأضرار في منطقة القلعة، عقبه اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وكتائب البعث الموالية لها من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في المنطقة، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما سقطت بعد منتصف ليل امس عدة قذائف اطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي شارع تشرين ومنطقة شيحان الخاضعين لسيطرة قوات النظام، وانباء عن سقوط جرحى، بينما سقط صباح اليوم صاروخان يعتقد بانهما من نوع ارض- ارض اطلقتهما قوات النظام على مناطق في حي الراشدين غربي حلب، ترافق مع فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في الحي، في حين قصف عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” بعد منتصف ليل امس مناطق في بلدة مارع بريف حلب الشمالي، دون انباء عن خسائر بشرية، كما استشهدت طفلة ووالدتها وسقط عدد من الجرحى جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة بزاعة قرب مدينة الباب، كذلك قصف الطيران المروحي صباح اليوم بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية ” دون انباء عن اصابات، وكان 34 مواطناً مدنياً على الأقل استشهدوا أمس في في المجزرة التي نفذتها طائرات النظام المروحية، جراء قصف لمناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، بالحاويات المتفجرة، والتي أسفرت كذلك عن سقوط عشرات الجرحى بعضهم لا يزال في حالة خطرة