تجدد الاشتباكات في ريف درعا الغربي و5 مواطنين استشهدوا تحت التعذيب في معتقلات النظام وقذائف تستهدف أطراف القنيطرة

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مواطنان اثنان من مدنية الصنمين وبلدة الحارة تحت التعذيب داخل سجون قوات النظام، ليرتفع إلى 5 عدد المواطنين الذي تم توثيق استشهادهم اليوم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية السورية، في حين تعرضت مناطق في مدينة إنخل لقصف من قبل قوات النظام بقذائف الهاون، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في بلدة اليادودة بالريف الشمالي الغربي لدرعا، عقبه قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في البلدة، ومناطق أخرى في بلدتي الحراك وأم المياذن، دون أنباء عن إصابات، فيما تجددت الاشتباكات بين لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، في أطراف بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، وسط قصف متبادل بين الطرفين، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوفهما.

محافظة القنيطرة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت عدة قذائف هاون أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في بلدة حضر بالقطاع الشمالي من ريف القنيطرة، دون أنباء عن إصابات.