تجدد الاشتباكات في شمال حمص و”جلد شاب” في تدمر وتفجير مزار فيه

31

 

محافظة حمص- المرصد السوري لحقوق الانسان:: دارت بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى، في الجهة الغربية لمدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك استهدفت الكتائب الاسلامية بعد منتصف ليل امس بالمدفعية، تمركزات لقوات النظام في حاجز المياه ومناطق اخرى في محيط منطقة الحولة، وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بينما فتحت قوات النظام بعد منتصف ليل امس نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بساتين حي الوعر بمدينة حمص، دون انباء عن اصابات، بينما قام تنظيم “الدولة الإسلامية” بـ “جلد” شاب في مدينة تدمر بتهمة “ترويج الخمور”، وسط تجمهر عشرات المواطنين والأطفال، بينما فجر عناصر التنظيم “مزاراً” في منطقة تدمر بريف حمص الشرقي، وقاموا بتفخيخه وتفجيره، ما أدى لتدميره بشكل كامل بحجة “إزالة معالم الشرك”.