تجدد الاشتباكات متفاوتة العنف واستمرارها في المرج وغوطة دمشق الغربية ومزيد من الشهداء في عربين

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام مناطق في مدينة معضمية الشام بالغوطة الغربية، ترافق مع سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على مناطق في المدينة، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط المدينة، بالإضافة لاستهداف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة لمناطق الاشتباك ومناطق أخرى في المدينة، بالتزامن من فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق الاشتباك ومناطق أخرى في المدينة، ما أدى لاصابة عدة اشخاص بجراح جراء القصف بالبراميل المتفجرة ومعلومات عن شهداء، كما استشهد طفل متأثرا بجراحه، ليرتفع إلى 8 بينهم 3 أطفال ومواطنة عدد الشهداء الذين قضوا في القصف الجوي أمس على مناطق في مدينة عربين الواقعة بغوطة دمشق الشرقية، بينما استشهد مقاتل في الفصائل الإسلامية خلال الاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقي، فيما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية العديد من الضربات على أماكن في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في عدة محاور بالمنطقة، وأنباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، في حين استهدفت الفصائل الإسلامية دبابة لقوات النظام في محيط مدينة داريا بالغوطة الغربية، ما أدى لإعطابها ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، كذلك فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في الطريق الواصل بين قريتي إفرة ودير مقرن بوادي بردى.