تجدد الاقتتال بين فصائل في مدينة الضمير وأخرى مقربة من تنظيم “الدولة الإسلامية” بالمدينة.

 محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قامت مجموعة من عناصر لواء مقرب من تنظيم “الدولة الإسلامية” باقتحام منزل شرعي في فصيل إسلامي بمدينة الضمير، ثم قاموا بإضرام النار فيه، عقبها سمعت أصوات إطلاق نار في المنطقة، استشهد على إثرها شخص على الأقل في المدينة، الجدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر يوم أمس، أن 3 أشخاص بينهم سيدة استشهدوا جراء إصابتهم بإطلاق نار من قبل مقاتلين في فصائل إسلامية ومقاتلة بمدينة الضمير الوقعة شرق العاصمة دمشق، إثر محاولة مقاتلي الفصائل اعتقال ابن السيدة التي تم قتلها، وهو عنصر في الفصائل المقربة من تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث تطورت المشادات إلى إطلاق نار واشتباكات بين الفصائل من طرف، والعناصر المقربة من التنظيم في المدينة، فيما أدانت فصائل مقاتلة وإسلامية الحادثة و”توعدت بمحاسبة المتورطين وتحويلهم للقضاء”.

 

صور لتجمع مئات الأشخاص بمظاهرة حاشدة في بلدة سقبا بغوطة دمشق الشرقية، وذلك إحياءاً للذكرى الخامسة لإنطلاقة الثورة السورية وتخليداً لذكرى ارتقاء أول شهيد في سوريا في الـ 18 من شهر آذار/مارس 2011، حيث جدد المتظاهرون مطالبهم بالحرية وإسقاط نظام بشار الأسد ونادوا بشعارات لا للتقسيم ولا للفيدرالية.

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10154099836358115