تجدد القصف المدفعي على حرستا ومدينة دوما مع استمرار الاشتباكات في إدارة المركبات

15

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت قوات النظام قصفها مستهدفة مناطق في مدينة دوما، التي تعد معقل جيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بوتيرة متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية من جانب آخر، على محاور في غدارة المركبات ومحيطها، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في أطراف مدينة حرستا بأكثر من 10 قذائف، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية

وكان نشر المرصد السوري صباح اليوم أن طفلة تبلغ من العمر نحو 10 أيام، استشهدت في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية، متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف قوات النظام لمناطق في المدينة صباح اليوم، ليرتفع إلى 3 عدد الأطفال الذين استشهدوا اليوم، هم طفلة وطفل شقيقان استشهدا في القصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة عين ترما، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، أنه على الرغم من الهدوء النسبي الذي شهدته الغوطة الشرقية منذ مساء أمس الثلاثاء الـ 21 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري من العام 2017، إلا أن قوات النظام عاودت صباح اليوم الأربعاء قصفها مستهدفة بأربع قذائف مناطق في بلدة عين ترما، ما تسبب باستشهاد طفلة وطفل شقيقان وإصابة 4 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، فيما تجددت الاشتباكات بشكل متقطع، في محيط إدارة المركبات وداخلها، بين مقاتلي الحركة وعناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالتزامن مع قصف لقوات النظام بنحو 20 قذيفة على مدينة حرستا ومحيط إدارة المركبات، ما أدى لإصابة شخص بجراح، في حين قصفت قوات النظام بقذيفة، منطقة في بلدة النشابية بمنطقة المرج، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما استهداف قوات النظام بسبعة قذائف على الأقل مناطق في مدينة عربين، ما أدى لأضرار في ممتلكات مواطنين، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.