تجدد المواجهات العنيفة بين الفصائل وقوات النظام غربي حلب والأخيرة تقصف مواقع بجبل الزاوية

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “خفض التصعيد”، بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء تجدد القصف والاستهدافات المتبادلة والمكثفة بريف حلب الغربي، وتحديداً محاور ميزناز وكفرنوران، بين الفصائل العاملة في المنطقة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، في حين قصفت قوات النظام أماكن في سفوهن والفطيرة وبينين وفليفل ضمن الريف الجنوبي لإدلب، وسط تحليق لطيران الاستطلاع في أجواء إدلب.

وكان المرصد السوري رصد مساء أمس، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة بشكل مكثف وعنيف، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل من جهة أخرى على محوري كفرعمة وتقاد بريف حلب الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، وسط حالة من الخوف والهلع بين المدنيين، بسبب كثافة الاستهدافات منذ وقت طويل، على صعيد متصل قصفت قوات النظام مناطق في قليدين وخربة الناقوس والعنكاوي والسرمانية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وسط قصف متبادل بين قوات النظام والفصائل على محاور في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد