تجميد اتفاق جنوب العاصمة دمشق لأسباب لوجستية

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أنه تم تجميد الاتفاق في جنوب العاصمة دمشق والذي يقضي بنقل 3620 شخصاً من ضمنهم 2090 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” ومقاتلين من فصائل أخرى من القسم الجنوبي للعاصمة إلى خارجها، وأكد المصادر للمرصد أن التجميد يعود لأسباب لوجستية، تتعلق بتأمين الطريق والحافلات، وقدرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على تأمين حافلات لنقل من سيخرج إلى الرقة وإيصالهم إلى مناطق سيطرته في الرقة، والاختلاف بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية حول الانتقال إلى ريف إدلب أو ريف حلب الشمالي، بالإضافة لإمكانية استلامهم في وسط سوريا وكان من المنتظر أن يتم صباح اليوم بدء بدء تنفيذ خطوات الاتفاق بين قوات النظام وتنظيم “الدولة الإسلامية” ومقاتلين في جنوب العاصمة دمشق.