تحالف كردي- عربي يطلق معركة جديدة ضد “الدواعش” في شمال سوريا… ماذا عنه؟

23

اطلقت قوات “سوريا الديموقراطية”، المؤلفة من فصائل كردية وعربية، معركة جديدة ضد تنظيم#الدولة_الاسلامية لطرده من مدينة منبج، احدى ابرز معاقله في شمال #سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم.

ويدعم التحالف الدولي بقيادة واشنطن معارك قوات سوريا الديموقراطية ضد الجهاديين. وقتل، وفق المرصد، 15 مدنيا بينهم ثلاثة اطفال جراء غارات شنتها طائرات التحالف على مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي خلال الساعات الـ24 الاخيرة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: “بدأت معركة منبج غرب نهر الفرات الثلثاء”، لافتا الى ان قوات سوريا الديموقراطية “نجحت بالسيطرة على تسع قرى غرب الفرات خلال الساعات الـ24 الماضية”.

وباتت قوات سوريا الديموقراطية بذلك على مسافة 18 كيلومترا من منبج.

وهذا الهجوم هو الثاني الذي تشنه قوات سوريا الديموقراطية ضد تنظيم الدولة الاسلامية خلال اسبوع، اذ انها اطلقت في 24 ايار عملية لطرد التنظيم من شمال محافظة الرقة، معقله في سوريا، وتمكنت من السيطرة على حوالى 23 قرية ومزرعة.

وقال مستشار القيادة العامة في قوات سوريا الديموقراطية ناصر حاج منصور: “هناك معارك شديدة وقوية (…) بدءا من السلوك وعين عيسى وسد تشرين (شمال الرقة) وباتجاه محور الطبقة (جنوبا غرب مدينة الرقة) كذلك باتجاه منبج (غربا)”.

وقوات سوريا الديموقراطية عبارة عن تحالف فصائل كردية وعربية على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية. وقد اثبتت انها الاكثر فعالية في قتال تنظيم الدولة الاسلامية ونجحت في طرده من مناطق عدة في شمال وشمال شرق سوريا.

 

المصدر:النهار