تحت تهديد السلاح.. عصابة تسطو على رجل وتأخذ مابحوزته في ريف حلب

محافظة حلب: نفذت عصابة عملية سطو مسلح، تحت تهديد السلاح ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب.
وفي التفاصيل، أوقفت عصابة سائق دراجة نارية، وأخد أفراد العصابة ما بحوزته من أموال، تحت تهديد السلاح، وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.
يشار إلى أن مدينة الباب تعاني من فلتان أمني كبير، وتشهد عمليات سطو مسلح واختطاف وتفجير عبوات ناسفة بشكل متكرر.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، اليوم، اقتحام مسلحين مجهولين منزل مواطن من أهالي مدينة مارع الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لأنقرة بريف حلب الشمالي، وأقدموا على رميه بالرصاص بشكل مباشر، ما أسفر عن مقتله على الفور، الجدير بالذكر، المقتول كان قيادياً سابقاً في الجيش الحر واعتزل القتال بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من ريف حلب الشمالي.
يأتي ذلك ضمن حالة الفلتان الأمني في مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها، في منطقة “درع الفرات”وماحولها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 7 تشرين الأول، قيام مسلحين مجهولين يستقلون سيارة “سنتافيه” باستهداف ناشط إعلامي وزوجته بالرصاص بشكل مباشر أثناء تواجدهما عند دوار الفرن وسط مدينة الباب الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشرقي، ضمن منطقة “درع الفرات”، ما أدى إلى مقتلهما على الفور، قبل أن يلوذ المسلحون بالفرار إلى منطقة بزاعة بريف الباب.