تحت عنوان “جمعة الكرامة”.. عشرات المدنيين وأنصار “حزب التحرير” يتظاهرون ضد الفصائل وعلى رأسهم “تحرير الشام” شمالي إدلب

رصد نشطاء “المرصد السوري” خروج العشرات من المدنيين وأنصار “حزب التحرير” الإسلامي بمظاهرة تحت عنوان”جمعة الكرامة” في منطقة دير حسان في ريف إدلب الشمالي، وطالب المتظاهرون برفع ما وصفوه بالظلم عن المناطق الخاضعة لسيطرة”هيئة تحرير الشام” وفصائل المعارضة المسلحة، كما طالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين داخل سجون الفصائل وعلى رأسها”هيئة تحرير الشام”

وفي وقت سابق بتاريخ 31 كانون الثاني/ يناير وجه ما يعرف باسم”مجلس شورى تجمع العوائل في دير حسان” عبر بيان له دعوته للمدنيين للخروج في مظاهرات تحت عنوان “جمعة الكرامة” وجاء في نص البيان الذي نشره المجلس” نحن مجلس شورى تجمع العوائل في دير حسان” ندعوا أهلنا في القرية وأهالي المعتقلين وأصحاب كلمة الحق في المحرر الذين لا يخافون في الله لومة لائم، للخروج في مظاهرة يوم الجمعة تحت عنوان” جمعة الكرامة” وذلك للمطالبة برفع الظلم عن شعب المحرر، والمطالبة بالمعتقلين وإطلاق سراحهم، وذلك يوم الجمعة بتاريخ 4/2/2022، من أمام المسجد الكبير في القرية بعد صلاة الجمعة مباشرة”.

وسبق أن خرج العشرات من المدنيين في منطقة دير حسان في ريف إدلب الشمالي يوم الجمعة بتاريخ 21 كانون الثاني/ يناير مطالبين “هيئة تحرير الشام” بإطلاق سراح المعتقلين، ورفع المتظاهرون حينها لافتات كتبت عليها شعارات مناهضة لسياسة”هيئة تحرير الشام” مثل شعار” أطلقوا سراح معتقلي الثورة” ووصفوا سياسة”هيئة تحرير الشام” وتعاملها مع سكان المناطق الخاضعة لسيطرتها بالتعسفية وتكميم الأفواه.

وتنطلق المظاهرات في المنطقة من أمام “المسجد الكبير” في قرية”دير حسان” استجابة لدعوات “مجلس شورى تجمع عوائل دير حسان” ويشارك فيها العشرات من المدنيين لاسيما الشبان والأطفال.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد